منتدى اللمة الجزائرية -التعرف على الجزائر من أهلها
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
أخوكم قادة

منتدى اللمة الجزائرية -التعرف على الجزائر من أهلها

منتدى اللمة الجزائرية :: تعرف على الجزائر من أهلها جزائري : منتدى ثقافى ، سياحي ، تعليمي ، نقاشي ، تطويري ، برمجي ، رياضي ، ترفيهي ، سياسي متخصص بالشوؤن الأسرة.
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  شاب يروي قصته.....لقد استحى من رمز العطاء و الحنان......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فنان سات



عدد المساهمات : 293
مستواك : 972
معدل اليومي :: : 0
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

مُساهمةموضوع: شاب يروي قصته.....لقد استحى من رمز العطاء و الحنان......   الإثنين يوليو 26, 2010 3:59 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كان لأمي عين واحدة...وقد كرهتها...لأنها كانت تسبب لي الإحراج.

و كانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة.

دات يوم...في المرحلة الإبتدائية جاءت لتطمئن علي.

أحسست بالإحراج فعلا...كيف فعلت هدا بي؟! تجاهلتها و رميتها بنظرة مليئة بالكره.

و في اليوم التالي قال أحد التلامدة...أمك بعين واحدة...أووووووووه.

و حينها تمنيت أن أدفن نفسي و أن تختفي أمي من حياتي.

في اليوم التالي واجهتها : لقد جعلتي مني أضحوكة ، لم لا تموتين.

و لكنها لم تجب!!!

لم أكن مترددا فيما قلت و لم أفكر بكلامي لأني كنت غاضبا جدا.

و لم أبالي بمشاعرها...

و أردت مغادرة المكان...

درست بجد و حصلت على منحة الدراسة في سنغافورة.

و فعلا...دهبت...ودرست...ثم تزوجت...واشتريت بيت...و أنجبت أولادا و كنت سعيدا و مرتاحا في حياتي.

و في يوم من الأيام...أتت أمي لزيارتي و لم تكن قد رأتني مند سنوات و لم ترى أحفادها أبدا!

وقفت على الباب و أخد أولادي يضحكون...

صرخت : كيف تجرأتي و أتيتي لتخيفي أطفالي؟...أخرجي حالا!!!

أجابت بهدوء : (آسفة...أخطأت بالعنوان على ما يبدو...)و اختفت...

و دات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي.

فكدبت على زوجتي و أخبرتها أنني سأدهب في رحلة عمل...

بعد الإجتماع دهبت إلى البيت القديم الدي كنا نعيش فيه ، للفضول فقط!!!

أخبرني الجيران أن أمي ...توفيت لم أدرف و لو دمعة واحدة!!!

قامو بتسليمي رسالة من أمي...

إبني الحبيب لطالما فكرت بك...

آسفة لمجيئي إلى سنغافورة و إخافة أولادك.

كنت سعيدة جدا لما سمعت أنك سوف تأتي للإجتماع.

و لكني قد لا أغادر السرير لرؤيتك.

أسفة لأنني سببت لك الإحراج مرات في حياتك.

هل تعلم لقد تعرضت أنت لحادث عندما كنت صغيرا و قد فقدت عينك.

و كأي أم ، لم أستطع أن أتركك تكبر بعين واحدة...و لدا أعطيتك عيني...

وكنت سعيدة و فخورة لأن إبني يستطيع رؤية العالم بعيني.

مع حبي.

...أمك...

سبحان الله " إدا كانت هده رحمة الأم بولدها فكيف برحمة الله سبحانه و تعالى"

يقول الرسول صلى الله عليه و سلم في الحديث: عن أبي هريري رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه و سلم أنه قال: " إن لله مئة رحمة قسم منها رحمة بين جميع الخلائق بها يترحمون و بها يتعاطفون و بها تعطف الوحش على أولادها و أخر تسعة و تسعون رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة."

riyouma

الجزائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mcssaida.yoo7.com
 
شاب يروي قصته.....لقد استحى من رمز العطاء و الحنان......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اللمة الجزائرية -التعرف على الجزائر من أهلها :: التنمية البشرية-
انتقل الى: